Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

كيف أختار أفضل الرقاة الشرعيين في المغرب لتشخيص حالتي المرضية و للعلاج من المس و العين و السحر ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

   أهلا و سهلا بكم في مدونة فؤاد الشمالي للرقية الشرعية و علومها ، و أسأل الله تعالى أن تجدوا فيها النفع و الفائدة . و في موضوع هذه التدوينة أريد التحدث عن الصفات و الشروط التي يجب توخيها في الراقي الشرعي الذي يقصده المريض المصاب بالمس أو العين أو السحر قصد العلاج و الرقية الشرعية ، و خاصة في المغرب الحبيب لأنني منه و إليه ، و لأن الرقاة المغاربة يعتبرون من أشهر الرقاة في العالم لأن أجدادهم مارسوا الرقية الشرعية بشتى طرقها و أساليبها ، فحاربوا بالرقية الشرعية في المغرب السحر و الشعوذة و العين و المس ، و جعل الله تبارك و تعالى لهم في ذلك بركة و نفعا . و من جهة أخرى فإن الرقية الشرعية في المغرب قد عرفت تطورا كبيرا من حيث كثرة عدد الرقاة الشرعيين و من حيث تنوع أساليب الرقية الشرعية ، مما جعل الكثير من الرقاة الشرعيين في المغرب يقعون في مخالفات شرعية مختلفة قصد الشهرة أو النصب و الاحتيال أو حتى قصد الشعوذة و السحر باسم الرقية الشرعية . 
    و إن من أهم الأسئلة التي يطرحها كثير من المرضى الذين يتعالجون بالرقية الشرعية من المس و العين و السحر في المغرب و خارجه هو : ( كيف يمكنني أن أحدد أفضل راق شرعي في المغرب لتشخيص حالتي أو لعلاجها من المس و العين و السحر بشكل صحيح و بدون شعوذة أو نصب و احتيال ؟ ) و للجواب على هذا السؤال المهم ينبغي أن أقسمه إلى محاور تشمل الصفات و الشروط التي يجب توفرها في الراقي الشرعي المغربي و غيره ليكون لكم عونا على الشفاء من المس و العين و السحر بالرقية الشرعية الصحيحة و ليس بغيرها من المخالفات الشرعية . 
   و يمكنني أن ألخص شروط الراقي الشرعي الذي يمكنني القول عنه بأنه أفضل راق شرعي في المغرب في ثلاثة أمور . 

أولا : أفضل راق شرعي في المغرب يجب أن يكون صادقا و أمينا . 

   فإن الصدق و الأمانة شرط في الراقي الشرعي الذي تؤمنه على حالتك ليشرف على تشخيصها و على علاجها . فإن كان الراقي الشرعي كاذبا أو خائنا فقد يدعي بأنك مصاب بسحر تفريق أو سحر أسود أو سحر مدفون أو سحر معلق أو سحر مرشوش أو غير ذلك من الأسحار التي يكثر الحديث عنها ، أو بأنك مصاب بالمس العاشق أو بالجن الطيار أو بالتابعة أو بأم الصبيان أو بالمس الجزئي أو بالمس الكلي ، أو حتى بالعين الحاقدة أو العين الحاسدة أو بالعين المريبة أو الحارة فقط ليضطرك لدفع تكاليف أكثر للعلاج عنده من المس أو من العين أو السحر رغم أنك لست مصابا بأي شيء من هذا كله . و قد يكون الراقي الشرعي في المغرب أو خارج المغرب من الذين يسجلون المرضى بغير إذنهم في وقت الرقية الشرعية و في وقت الحوار للتشخيص ثم يقوم بنشر ذلك بدون إذن من المريض كما يفعل ذلك الكثير من الرقاة المغاربة اليوم . و أشهد الله تعالى أنني لم أقم في حياتي بتصوير أي مريض وقت الرقية الشرعية بإذن أو بغير إذن ، و أن كل مقاطعي لا تشمل على خصوصيات الناس . و إذا كان الراقي الشرعي غير أمين فقد يطلب منك شراء أعشاب و أدوية أنت لا تحتاجها في العلاج ، و يدعي بأنك تحتاجها ليبيعها لك بأثمنة مضاعفة و أكبر بكثير من أثمنة السوق ، و هذا قد رأيته مرارا في كثير من المدن المغربية من طرف رقاة شرعيين و آخرين مشعوذين متنكرين في ستار الرقية الشرعية . 
   فعليكم - إخواني الكرام و أخواتي المريضات - بالراقي الشرعي الصادق و الأمين ، الذي يتقي الله تعالى في ما يقوله لكم ، في تشخيصه و علاجه و رقيته ، و حتى على أسراركم و أسرار بناتكم و أولادكم و زوجاتكم ..

ثانيا : العلم الشرعي المرتبط بالرقية الشرعية و أحكامها . 

     و إن من أهم الشروط التي يجب توفرها في الراقي الشرعي الذي يمكنك أن تستعين به في تشخيص حالتك إن كانت مسا أم عينا أم سحرا ( العلم الشرعي ) ، فمع الأسف الشديد فإن معظم الرقاة الشرعيين اليوم في المغرب جاهلون جهلا تاما بالدين الإسلامي الحنيف ، و بعيدون عن طلب العلم الشرعي ، بل و حتى بالعلم المرتبط بالرقية الشرعية و أحكامها . فتجد بعض الرقاة الشرعيين يفتون في الرقية الشرعية بغير علم ، و يفسرون الكثير من الأشياء على غير حقيقتها استنادا على ما يمليه عليهم هواهم . فعليكم بالراقي الشرعي الذي تلتمسون فيه سمت طلبة العلم ، و أن لا تسمعوا لكل جاهل ينعق في قنوات اليوتيب التي امتلأت بالخزعبلات و الترهات ..

     فبعض الرقاة الشرعيين في المغرب قد تسببوا بجهلهم في وفاة بعض المرضى ، بسبب التعذيب و الضرب و الحرق ، و بعض المرضى الذين كانوا يتمنون الشفاء من المس أو من العين أو من السحر وقع لهم ما هو أشر من ذلك على يد هؤلاء الرقاة الجاهلين من عاهات مستديمة و اضطرابات نفسية خطيرة و تضرر مادي كبير في بعض الأحيان .. فإياكم و إياهم و عليكم بمن يظن فيه العلم بالقرآن بالسنة و الحرص على مقتضياتهما . 

ثالثا : الخبرة الكافية من أهم شروط الراقي الشرعي المتمكن . 

الراقي الشرعي المتمكن لا يكفي فيه الصدق و الأمانة و العلم الشرعي ، بل يحتاج الراقي الشرعي المتمكن للخبرة كذلك ، فكم من شيء في مجال علاج المس و العين و السحر بالقرآن الكريم لا يمكن للعالم معرفته إلا بمزاولة الرقية الشرعية و بملازمتها لمدة طويلة ، و كم من حالة يعجز عن حلها العلماء و يتمكن منها الحرفيون ، فالخبرة تفيد في التشخيص و في العلاج معا ، فقد يتمكن الراقي الشرعي ذو الخبرة العالية من معرفة نوع المرض فقط من أول حصة يرقي فيها المريض . و قد يختار الطريقة المناسبة لعلاج بعض الحالات انطلاقا من تجربته بسرعة اكبر من العالم ..

  فهذه الأمور الثلاثة هي ركائز الشروط التي يجب أن تتوفر في الراقي الشرعي الذي تعتمد عليه في تشخيص حالتك أولا ثم في علاجها . 

   إخواني الكرام إن الرقية الشرعية تحتاج لتصحيح واضح و جلي مبني على القرآن و السنة و ليس على التخاريف .. 
و في الختام أسأل الله تعالى لكم الشفاء العاجل و التام من كل مرض و وصب ، و لا تنسوا إخواني الكرام مشاركة هذا المقال مع إخوانكم و أخواتكم و الدال على الخير كفاعله 

للتواصل : 
أخوكم فؤاد الشمالي 00212672473838
و لا تنس الاشتراك في قناة فؤاد الشمالي على يوتيب :


كيف أختار أفضل الرقاة الشرعيين في المغرب لتشخيص حالتي المرضية و للعلاج من المس و العين و السحر ؟ Reviewed by Fouad Chamani on سبتمبر 09, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.