Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

تعريف البرص أنوعه أسبابه علاجه








    تعريف البرص 

البرص هو  أحد الأمراض الجلديه الغير معديه و الناتجه عن نقص هرمون الميلانين الذي تفرزه  الغده النخاميه، و الذي يعطى البشره لونها و و يكسب الشعر اللون كذلك، و يتميز ببقع بيضاء غير منتظمه الشكل تنتشر في الأطراف و باقي انحاء الجسم في بعض الحالات، إلا أن الجلد يكون طبيعياً في باقي خصائصه الأخرى.




    أنواع البرص

1 – البرص البقعي : والاصابة به محددة في عدة مناطق من الجسم .
2 – البرص المنتشر : ويصيب معظم الجسم بشكل يزيل اللون الأساسي من كامل الجسم في بعض الحالات .
3 - البرص القطعي : ويصيب جهة واحدة من الجسم ويتبع انتشار الأعصاب السطحية ، ويكون محددا جدا 
4 – البرص الطرفي : ويصيب الشفاة والأطراف والأعضاء التناسلية .
5 – الشامة الهالية : عبارة عن هالة بيضاء تحيط بشامة ملونة وقد يكون مؤشرا لبداية البرص .
6 – البرص الثابت : وهو الذي استقر على وضعه لمدة تزيد عن سنة .
7 – حالة كوبنر : ظهور البرص في أماكن الجروح والاصابات وهذا يدل على نشاط المرض.

   أعراض البرص

- مشاكل الجلد: الإصابة بمرض البرص يعمل على تلوين الجلد باللون الأبيض، ويكون اللون واضحاً لدى المصابين. عوامل التقدم في السن، والتعرض لأشعة الشمس يعملان على زيادة نسبة الميلانين في الجلد، مما يعمل على ظهور النمش والشامات على الجلد. 

تغير في لون الشعر : غالباً ما يكون لون الشعر لدى المصابين بالبرص اللون الأبيض أو البني. أما الأشخاص من الأصل الأفريقي، فيتلون شعرهم باللون الأحمر أو الأصفر. 

تغير في لون العينين : يتحول اللون من الأزرق إلى البني مع تقدم العمر. تكون قزحية العين شفافة، أو تتلون باللون الأحمر أو الوردي وذلك نتيجة انعكاس الضوء من الشبكية .وذلك بسبب انخفاض مادة الميلانين . تصبح القزحية غير قادرة على حجب ضوء الشمس مما يزيد من حساسية العين للضوء. 

مشاكل في الرؤية: تظهر أعراض تتعلق بوظائف الرؤية لدى مرضى البرص، ومنها :- الرأرأة: بحيث تتحرك العين بشكل لا إرادي بحركة سريعة. الحول: تتحرك كل عين في اتجاه مختلف عن العين الأخرى. قصر النظر أو بعد النظر (الاستجماتيزم) يؤثر على وضوح الرؤية للعينين.


   أسباب البرص 

- يعتبر المسؤول عن الإصابة بالبرص هو حدوث طفرة في الجينات الوراثية المسؤولة عن إنتاج صبغة الميلانين في الجلد والعينين الموجودة في الخلايا الصبغية.

 - الطفرة المسؤولة عن إنتاج إنزيم التيروزينات من خلال الدمج بين الأحماض الأمينية والتيروزين يجعله يقلل من إنتاج الميلانين أو يتوقف بالكامل.
- يتم انتقال مورث البرص من الآباء إلى الأبناء، ومن الممكن أن يكون الطفل حاملاً مرض البرص من دون الإصابة فيه. 

- احتمالية اصابة الطفل بمرض البرص بنسبة 25% إذا كان الوالدان حاملا المرض.


علاج البرص


يعتمد علاج البرص على نوعه ، فاالبرص البقعي يعتبر أسهل الأنواع والطرفي أصعبها وتوجد طريقتين للعلاج : أولا : اعادة اللون : تتم اعادة اللون بعلاجات عديدة منها الدوائي ومنها الجراحي .
فمن العلاجات الدوائية للبرص قليل الانتشار .

العلاج الموضعي : 
بمراهم أو كريمات الستروئيدات التي يجب أن تعطى تحت اشراف الطبيب لاختيار النوع المناسب منها والحد من تأثيراتها الجانبية ما أمكن. 
ومن العلاجات الموضعية الاخرى اعطاء مركبات السورالين مع التعرض للشمس أو للاشعة فوق البنفسجية A وهذه يمكن أن تعطي على شكل محلول يدهن على المنطقة المصابة ثم تعرض لشمس أو للأشعة A . هذه المركبات تجعل الجلد حساسا للأشعة فوق البنفسجية ، وقد تحدث حروق وتتشكل فقاعات اذا كان التعرض للشمس أو الأشعة زائدا. 
ومن العلاجات الموضعية أيضا : 
مركب السودوكتاليز ونتائجه مازالت تحت الدراسة. 
وكريم فيتامين د ( ديفونكس ) عامل مساعد للعلاج الضوئي. 
العلاج بالبوفا : ( PUVA ) 
يمكن اعطاء السورالين على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم وبعد ساعتين يتم التعرض للاشعة A بواسطة أجهزة UVA ويجب التعرض لهذه الاشعة بين 2 – 3 مرات أسبوعيا. 
يحرض السورالين الخلايا الملونة على الانتقال للاماكن المصابة ةمن ثم انتاج الميلانين وتختلف الاستجابة لهذا العلاج بين المرضى لكن حوالي 75 % من المرضى يستجيبون لذلك. 
بعد 2 – 3 أسابيع من بدء العلاج يبدو المرض أسوأ من قبل بسب اسمرار الجلد الطبيعي وزيادة التباين بينه وبين الجلد المصاب بالبرص ، لكن مع الوقت تبدأ عودة اللون للجلد المصاب ويبدأ ظهور التحسن. 
يجب على المريض وضع عازل للشمس قوته 15 بعد العلاج ، ويعاد بعد السباحة والتعرق ، ويجب وضع نظارة خاصة لوقاية العين خلال التعرض وبقية اليوم الذي يتم فيه أخذ العلاج 
العلاج بالناروباند : 
وهو علاج حديث يتم بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية الضيقة B عدة ثواني في بدء العلاج ثم تزداد تدريجيا حسبما يقرر الطبيب. 
لايحتاج هنا لتناول حبوب كما في الأشعة A كما لايلزم وضع نظارة سوى أثناء جلسة العلاج .
يتم العلاج على جلسات ( ثلاث جلسات أسبوعيا ) ويبدأ التحسن بعد 15 – 20 جلسة. 
ويمكن أن يمتد العلاج الى عدة أشهر حسب الحالة. 
العلاج بالليزر : 
ظهر جهاز الاكزيمر ليزر حديثا ويعالج مناطق محدودة ولكن بشكل أسرع .


العلاج الجراحي : 
يستخدم في البرص الثابت وهو على عدة طرق منها : 

1 – الخزعي : وهو عبارة عن أخذ طعوم صغيرة عديدة من الجلد السليم ووضعها في الجلد المصاب .
2 – زراعة الطعوم الشعرية وذلك لاحتواء البصيلات على خلايا ملونة أكثر ولكن يحد من استخدام هذه الطريقة ظهور الشعر في المناطق غير المشعرة .
3– زراعة الخلايا الملونة وهي طريقة متقدمة ومكلفة ومازالت تواجه بعض الصعوبات الفنية. 
4 – ترقيع الجلد بعدة طرق وأفضلها الشفط ( الفقاعات ) حيث أنها لاتترك آثارا في الغالب 
5 – الشم لبعض الحالات المحدودة التي لاتستجيب للعلاجات الأخرى .



العلاج الطبيعي للبرص 

أثبت الطب البديل قدرته على علاج البهاق وإليكم عددآ من خيارات العلاج البديلة:
– يفيد شرب مغلي ملعقة صغيرة من حبة البركة يوميآ في زيادة جهاز المناعة ومقاومة المرض.
– المس بزيت البرجاموت ثم التعرض لأشعة الشمس.
– خلط بعض النوشادر بعسل النحل خلطآ جيدآ ويدهن مكان الإصابة به.
– يمزج عصير البصل مع قليل من الخل ويدهن بالمزيد خمس مرات يوميآ ولمدة 3 شهور.
– يغلى بعض فصوص الثوم المفروم جيدآ مع قليل من النشادر ويبترك ليبرد ثم يدهن بالمزيج مكلن الإصابة بالبهاق.
– تمزج ملعقة صغيرة من ماء الورد مع كوب من الماء ويؤخذ خلال النهار.
– تغلى بعض أوراق الغار في الماء ويطلى به موضع الإصابة.
– تسحق وتمزج أزهار النرجس ببعض الخل ويطلى بها البهاق.
– يفيد دهن البان ايضآ في إزالة البهاق والكلف والنمش ايضآ.
– يمكن علاج البهاق الأسود بعصير الجرجير حيث يطلى موضع الإصابة بعصيره.
– وللبهاق الأسود والأبيض يمكن إستخدام بذور الخطمي (الختمية) حيث تسحق البذور جيدآ وتمزج بالخل ويطلى البهاق، ثم يعرض المريض جسمه لاشعة الشمس.


((اللهم رب الناس، أذهب الباس، واشفه وأنت الشافي؛ لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً))

تعريف البرص أنوعه أسبابه علاجه Reviewed by ChamaliTV on أبريل 30, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.