Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

الفترة المناسبة بين الحمل والآخر




الفترة المناسبة بين الحمل والآخر


بينت نتائج دراسة علمية جديدة، أجراها علماء من الولايات المتحدة، مكرسة لتحديد الفترة الزمنية المثالية الفاصلة بين فترات الحمل، بينت ان تقلص هذه الفترات يؤثر سلبيا ليس فقط في صحة المولود، بل وفي الحالة النفسية وصحة الأم. كما أن إطالة هذه الفترة بشكل كبير أمر غير محبذ.


اتضح للخبراء ان قصر الفترة الزمنية بين الحملين يكون سببا في ولادة الطفل قبل موعده الطبيعي، إضافة الى أنه حتى الأطفال الذين يولدون في الموعد الطبيعي يكون وزنهم صغيرا، وهذا كما بينت دراسات سابقة يسبب لهم مشاكل في تطورهم الذهني.

كما أن قصر الفترة الزمنية بين الحملين يؤثر سلبيا في صحة المرأة، لأن جسمها لم يستعيد حالته الطبيعية بعد ولادة الطفل الأول، أي انه غير مستعد لحمل جديد.

من جانب آخر بينت الدراسة ضرورة عدم تأخير الحمل التالي أكثر من 5 سنوات بعد ولادة الطفل الأول، لأن هذا مضر بصحة الأم بسبب التغيرات الحاصلة نتيجة التقدم بالعمر.

يشير الخبراء الى ان هذه هي مقترحات، لأن الفترة المثالية بين حمل وآخر، تختلف بين امرأة وأخرى. المهم ان تكون مستعدة نفسيا وبدنيا للحمل. ويضيفون، ان جسم المرأة يعود الى حالته الطبيعية بعد مضي ما لا يقل عن سنتين على الولادة الأولى.


بعض الدراسات أوضحت.. إذا كان الوقت الفاصل بين الحملين أقل من 6 أشهر، فربما تتعرض الأم أثناء الحمل إلى:

- انفصال جزئي أو كلي للمشيمة عن الجدار الداخلي للرحم قبل موعد الولادة.
- ربما تتعرض الأم للولادة المبكرة.
- قد تتعرض الأم لتمزق بالرحم. 
- أثناء الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية.
- لا تأخذ الأم الوقت الكافي للتعافي من الإجهاد البدني من الحمل الأول، فمثلا لا يكون عندها فرصة لتعويض ما فقدت من مخزون جسمها في حملها الأول مثل الحديد والكالسيوم وغيره، فيمكن أن يؤثر ذلك على صحتها أو صحة طفلها.
- فربما يتعرض الطفل إلى خطر الإصابة بالتوحد.
- ربما يزيد معدل خطر الإصابة بانخفاض وزن الطفل عند الولادة. 
- صغر حجم الطفل عند الولادة.



   المدة المناسبة بين الولادة والتي تليها
 لا توجد قاعدة واحدة للفرق المناسب بين الطفل الأول والثاني، فالأمر كله راجع لكِ ولكل العوامل التي ذكرناها سابقًا. لكن عندما نتحدث بصورة مثالية نجد أن 2-3 سنوات هي فرق مناسب جدًّا بين الطفلين الأول والثاني، وبذلك يأخذ الطفل الأول ما يكفيه من الرعاية والاهتمام ويتجاوز جسمك مرحلة التعافي. كما أن الفرق بين الطفلين لن يكون كبيرًا، وبذلك ينشآن في عمر متقارب يمنحهما اهتمامات وحياة مشتركة.
الفترة المناسبة بين الحمل والآخر Reviewed by ChamaliTV on مايو 28, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.