Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

رائحة الفم الكريهة أسبابها علاجها


رائحة الفم الكريهة أسبابها علاجها

رائحة الفم من أكثر المشاكل المثيرة للحرج والإزعاج، والتي تقلل من ثقة الفرد بنفسه، وتجعله خجولاً من الاقتراب من الآخرين، أو توجيه الحديث لهم، وتنتج رائحة الفم الكريهة والمنفرة من عدة أسباب، فقد يكون السبب تراكم بقايا الطعام في الفم وبين الأسنان أو على اللسان، أو وجود التهابات في اللثة ونخر في الأسنان، أو الإصابة بقرحة المعدة، أو قد يكون السبب تخمّر الطعام في المعدة، أو قلة أعداد البكتيريا، وتدعى بكتيريا " لاكتوباسيلوز " الموجودة في المعدة، ممّا يسبب تصاعد الغازات، وخروجها من الفم على شكل رائحة كريهة، أو بسبب التهاب الحلق واللوزتين وتراكم البلغم، حيث يتسبّب وجود البلغم برائحة كريهة، أو قد يكون السبب ناتجاً عن تناول أصناف معينة من الطعام، تتسبّب بخروج الرائحة الكريهة من الفم، مثل الثوم والبصل، والإفراط في تناول الطعام الغني بالتوابل، ومن الأسباب الرئيسيّة التي تسبّب رائحة منفرة جداً، بالإضافة لتسببها بتلون الأسنان والعديد من الأمراض، الإفراط في ممارسة التدخين وتناول السجائر والأرجيلة، وكذلك تناول المشروبات الكحوليّة، أو قد يكون السبب الإصابة بمرض عضوي مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم، والإصابة بالفشل الكلوي، أو التهابات الكبد، أو جفاف الفم بسبب قلة إفراز اللعاب من الغدد اللعابية.



  أسباب رائحة الفم الكريهة

- قلة تنظيف الفم من الأسباب الأكثر شيوعاً لرائحة الفم الكريهة، هي قلة تنظيف الفم والأسنان؛ حيث يمكن للبكتيريا الموجودة على أسنانك وبينها، وعلى سطح لسانك أن تقوم بإنتاج غازات كريهة الرائحة، مما يسبب رائحة الفم الكريهة.
كما أن هذه البكتيريا هي البكتيريا المسؤولة عن تسوس الأسنان، عن طريق تكسير كل ما يعلق في فمك وبين أسنانك من طعام، ثم تحويله إلى حموض وغازات كريهة الرائحة.

- بعض الأطعمة التي تحتوي على الزّيوت والتي تنبعث منها رائحة معينة مثل الثوم والبصل والتوابل. عندما تهضم هذه الأطعمة يتم تحويلها إلى مكونات، تتنقّل في الدم وتذهب إلى الرئتين مما يسبب رائحة النّفس التي تبقى ليومٍ تقريبًا.

- عدم نظافة الفم: عندما تكون نظافة الفم غير كافية تبقى جزيئات الطّعام عالقة بين الأسنان أو بين اللثة فتترسّب بكتيريا في الأسنان ينبعث منها مركّبات كيميائيّة كريهة الرّائحة محتوية على الكبريت. يمكن أن يتكوّن على سطح اللّسان أيضًا بقايا من الطعام والبكتيريا التي تسبّب الرّوائح.

- تعفّن في الفم التسوّس أو أمراض اللثة (تعفّن أو التهاب اللثة).

- جفاف الفم: اللّعاب هو غسول فم طبيعيّ فهو يحتوي على مواد مضادّة للجراثيم والجسيمات التي تسبّب رائحة الفم الكريهة. يقلّ إنتاج اللّعاب ليلاً وهو ما يكون سببًا لرائحة الفم الكريهة في الصّباح.

- استهلاك الكحول والتنفس عن طريق الفم بدلاً من الأنف واضطرابات في الغدد اللّعابية.

- منتجات التّبغ: التّدخين يجفّف الفم كما أنّ المدخّنين أكثر عرضة لأمراض الأسنان التي بدورها تسبّب رائحة الفم الكريهة.

- الهرمونات: ارتفاع نسبة الهرمونات أثناء التبويض والحمل تزيد من إنتاج جير الأسنان الذي يتكوّن فوق سطحه البكتيريا وهذا ما يمكن أن يتسبّب في رائحة الفم الكريهة.

- كما ان رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون في بعض الأحيان دليلاً على وجود مشاكل صحيّة أكثر خطورة مثل:

1- أمراض الجهاز التنفسي. التهاب الجيوب الأنفيّة أو الحلق (التهاب اللوزتين) يؤدي إلى كثرة المخاط الذي يمكن أن يسبّب رائحة الفم الكريهة.

2- بعض أنواع السرطان يمكن أو يتسبّب في رائحة الفم الكريهة.

3- مرض السكري.

4- الفشل الكلوي أو أمراض الكبد.

5- بعض الأدوية، مثل مضادات الهيستامين أو مضادات الإحتقان، وكذلك تلك التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والإضطرابات البوليّة أو المشاكل النّفسية (مضادات الإكتئاب، مضادات الذّهان) يمكن أن ينتج عنها رائحة الفم الكريهة وذلك بسبب تجفيفها الفم.



 علاج رائحة الفم الكريهة


  -  الحرص على تنظيف الأسنان يومياً 3 مرات على الأقل.
  -  لمن يستخدم أطقم الأسنان ، عليه تنظيفه باستمرار قبل النوم.
  -  الحرص على شرب السوائل بكميات كبيرة لأنها تساعد على تخليص الفم من بقايا         الطعام.
  -  المواظبة على تغيير فرشاة الأسنان كل شهرين لمنع تكاثر البكتيريا فيها.
  -  تنظيف سطح اللسان ، لأنه يحتوي على بقايا الأطعمة والبكتيريا وبالتالي ضرورة         تنظيف اللسان باستخدام المستحضرات الخاصة لذلك.
  -  الاكثار من شرب السوائل وبقاء الفم رطب للبقاء على اللعاب متواجد في الفم ،             وبالتالي لا يسمح للجزيئات والروائح الكريهة في البقاء بالفم لفترة طويلة.  -  استخدام المضمضة الخاصة بالأسنان المتوفرة بالصيدليات ، حيث تعمل هذه               المضمضة على القضاء على البكتيريا التي تعمل على ترك الفم برائحة كريهة.
  -  استخدام الخيط الخاص بتنظيف الأسنان لإزالة كل المأكولات العالقة بين الأسنان.
  -  الإقلاع عن التدخين . 
  -  مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري.



بعض الوصفات علاج رائحة الفم الكريهة
1- وصفة ماء الورد والقرنفل وبيكربونات الصودا:
- وضع 200 مل غرام من ماء الورد في قدر على النار.
- ثم يتم إضافة ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا وملعقة كبيرة من القرنفل المطحون.
- يتم تحريك الخليط جيدًا إلى أن يغلي ثم نقوم بوضعه في زجاجة نظيفة.
- يتم استخدامه عن طريق المضمضة عند الاستيقاظ من النوم.

2- وصفة النعناع والبقدونس لرائحة الفم:
عن طريق مضغ أوراق النعناع والبقدونس ستتخلص من رائحة الفم الكريهة لقدرتهما على قتل الجراثيم وتنظيف الجهاز الهضمي. وتساعد هذه الوصفة في كثير من الحالات إن كان مصدر الرائحة داخليًا.

3- وصفة الليمون والماء لتطهير الفم:
بعد تناول الطعام اشرب كوب من الماء ثم قم بمضغ شريحة من الليمون. ولكن لا تبالغ في تناول الليمون حتى لا تصاب بتلف الأسنان، فالأطعمة الحمضية كالبرتقال والكيوي أيضًا تزيد من إنتاج اللعاب التي تعمل كمطهر للفم وتحافظ على رطوبته.


4- القرفة :
القرفة تحتوي على الزيوت الأساسية دعاء ألدهيد السيناميك الذي يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة عن طريق الحد من نمو البكتيريا موجودة في اللعاب. قومي بغلي ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة مع الماء لمدة 10-15 دقيقة استخداميه لشطف فمك عدة مرات في اليوم يمكنك أيضا إضافة بعض أوراق الغار والهال إلى الماء المغلي لتحسين الراحة للحفاظ على نفس منعش.

5- خل التفاح :
خل التفاح معروف جيدا لخواصه المطهرة وخصائصه المضادة للميكروبات. الحمضية في خل التفاح تقلل من نمو البكتيريا في الفم وتساعد أيضا على إزالة الترسبات التي تسبب رائحة الفم. قومي بخلط ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من الماء واشربيه قبل الأكل لابد من اتباع هذه العمليه بانتظام للتخلص من رائحة الفم الكريهة، وتحسين الهضم. بدلا من ذلك قومي بالغرغرة باستخدام خل التفاح بعد الوجبات لرائحة منعشة.










رائحة الفم الكريهة أسبابها علاجها Reviewed by ChamaliTV on مايو 19, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.