Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

تعريف الفتق أسبابه أعراضه علاجه


تعريف الفتق أسبابه أعراضه علاجه


     تعريف الفتق
هو عبارة عن بروز لأحد الأعضاء الداخليّة في البطن إلى الخارج، من خلال ضعف في العضلات أو الأغشية المحيطة بهذا العضو لتظهر كنتوء أو حدبة أسفل الجلد. في الوضع الطبيعي يتكون جدار البطن من عدة طبقات تبدأ من الجلد ثمّ الأنسجة الدهنيّة، ثمّ العضلات، ثمّ الأنسجة الداخليّة المتماسكة جميعها لتحفظ الأعضاء الداخلية في مكانها، فعند حدوث ضعف في عضلات الجدار البطنيّ لأي سبب كان تتمكن بعض الأعضاء الداخية وغالباً ما تكون جزءاً من الأمعاء من العبور من خلالها، يقسم الفتق حسب نشأته إلى قسمين رئيسيين:[١] الفتق الخلقيّ ويسمى الأولي وهذا النوع يوجد عند المريض منذ ولادته. الفتق الثانويّ أو ما يسمى بالفتق المكتسب، وهذا النوع من الفتق يحدث في مراحل مختلفة من عمر الإنسان، وعادة يكون ناتجاً عن أسباب مثل: فتق السرة بعد الحمل والولادة، أو زيادة ضغط البطن كما في الإمساك الشديد، أو السعال المزمن، أو رفع الأشياء الثقيلة، أو زيادة كبيرة بالوزن أو بعد العمليّات جراحية خاصة إذا أصيب الجرح بالتهاب بعد العملية.
الفتاق أو العِرْق في العامية المصرية والعربية أحيانًا – هو ضعف في جدار البطن ينتج عنه خروج جزء من الأحشاء الداخلية من خلال ثقب كبير أو صغير إلى خارج جدار البطن لتصبح تحت الجلد (ما عدا فتاق الحجاب الحاجز) وهذا بالتالي بسبب الم على أحسن الظروف ولكنه قد يؤدى إلى مضاعفات خطيرة جدا


     أنواع الفتق
الفتق الأربي
 - تكون القناة الأربية لدى الرجال بمثابة ممر للحبل المنوي وأوعية الدم المغذية للخصيتين. أما لدى النساء، فتحتوي القناة الأربية على الرِباط المدور الذي يؤمن دعم​ الرحم. وفي حال الفتق الأربي، تبرز الأنسجة الدهنية أو جُزء من الأمعاء في المنطقة الأربية في الجزء العلوي الداخلي من الفخذ، وهذا هو نمط الفتق الأكثر شيوعًا، ويُصيب الرجال أكثر من النساء.
الفتق الفخذي
 - يحدُث هذا النمط عندما تبرز الأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء تحت المنطقة الإربية في الجزء العلوي الداخلي من الفخذ. ويُعد هذا النمط أقل شيوعًا من أنماط​ الفتق الأربي، ويُصيب المرأة المُتقدمة في السن بشكل رئيسي.
فتق السرة
 - يحدُث هذا النمط عندما تندفع الأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء عبر جدار البطن بالقُرب من السِرة.
فتق الحجاب الحاجز (فتق الفرجة الحجابية)
 - يحدُث هذا النمط عندما يبرز جُزء من المعدة إلى تجويف الصدر وذلك باندفاعه للأعلى عبر فتحة واقعة في الحجاب الحاجِز، وهو عبارة عن طبقة من العضلات المُمتدة أفقيًَّا لتفصل الصدر عن البطن.

وتشمل أنماط الفتق الأخرى ما يلي:
الفتق التالي للشق الجراحي
 - عندما تندفع الأنسجة عبر نُدبة تشكلت جراء عملية جراحية قديمة في البطن أو منطقة الحوض.
الفتق الشرسوفي 
- عندما تبرز الأنسجة الدهنية عبر منطقة البطن بين السرة وأسفل عظم القص أو عظم الصدر.
الفتق البطني الجانبي (فتق شبيغل)
 - عندما تندفع الأمعاء عبر البطن على جانب عضلة البطن تحت السرة.
الفتق الحجابي - عندما تتحرك أعضاء البطن إلى داخل الصدر عبر فتحة في الحجاب الحاجز.

     أعراض الفتق

قد يسبب الفتق في منطقة البطن أو المنطقة الأربية كتلة، أو انتفاخًا، يُمكن دفعها وإرجاعِها إلى مكانها. وقد تختفي هذه الكتلة عند الاستلقاء، بينما قد يُؤدي الضحك والبكاء والسعال والإجهاد العضلي عند التغوط أو مُمارسة نشاط بدني إلى إعادة بروزها حتى بعد إعادتها إلى مكانها. وتشمل أعراض الفتق الأخرى ما يلي:
  - تورم أو انتفاخ في المنطقة الأربية أو كيس الصفن (أي الكيس الذي يحتوي على             الخصيتين).
  - زيادة الألم في موضع الانتفاخ.
  - الشعور بالألم عند رفع جسمٍ ما.
  - زيادة حجم الانتفاخ مع الوقت.
  - الإحساس بألم خفيف.
  - الإحساس بالامتلاء أو ظهور علامات انسداد معوي.

في حال الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، لا تبرُز أي انتفاخات خارج جسم الإنسان، إلا أنه قد تظهر أعراض أخرى مثل حرقة المعدة وعسر الهضم والصعوبة في البلع وقلس (ارتجاع) مُتكرر وألمٍ في الصدر.

      أسباب الفتق

   -السمنة المفرطة.

   -رياضة رفع الأثقال، أو حمل الأوزان الثقيلة.

   -السعال المزمن.

   -إجهاد مع التبول أو التغوط بسبب الإمساك المزمن.
  
   -تجمع السوائل فى البطن.

   -مرض الانسداد الرئوى المزمن بسبب التدخين أوحساسية الصدر المزمنة.

   - تاريخ مرضى للأسرة فى الفتق.

   - إجراء العمليات فى منطقة البطن.


      الوقاية من الإصابة بالفتق:

لا تستطيع دائماً تجنب ضعف العضلات التي تسمح بحدوث الفتق.

بكل الأحوال، قد تستطيع خفض كمية الإجهاد الذي تحمّله لجسمك. هذا قد يساعدك في تجنب الفتق أو الوقاية من تفاقم حالة الفتق و أن تصبح أسوأ.

تتضمن النصائح الوقائية ما يلي:
الإقلاع عن التدخين.
مراجعة الطبيب عند الشعور بالمرض أو السعال الشديد خوفاً من حدوث المضاعفات.
الحفاظ على وزنك ضمن المعدل الصحي.
تجنب الإجهاد خلال عملية إفراع الأمعاء.
عند حمل الأشياء، يجب انحناء الركبتين و وضع ثقلك عليهما و ليس على ظهرك.
تجنب حمل الأشياء الثقيلة جداً.

من الضروري تمييز الأعراض المبكرة للفتق. فالفتق غير المعالج لن يختفي من تلقاء نفسه دون الحصول على العلاج.



    علاج الفتق

العملية الجراحية 
- لا تزول حالات الفتق عادة من تلقاء نفسها، وقد تكون الجِراحة السبيل الوحيد لمُعالجتها، حيث يقترح الطبيب أفضل طُرق المُعالجة للتعامُل مع حالة المريض ثم يحيله إلى جراحٍ خاص. وعندما يجد الجراح ضرورة لإصلاح الفتق، يقوم باستخدام أفضل الطرق التي تلائم احتياجات المريض.

وفي حال إصابة الطفل بفتق السرة، قد يُوصي الطبيب بالجراحة إذا كان الفتق كبيرًا أو إذا استمر لعمر 4-5 أعوام، وهو العمر الذي يكون فيه الطفل قد تجاوز خطر الإصابة بالمُضاعفات ​الناجِمة عن الجِراحة.

أما إذا كان الفرد البالِغ مُصابًا بفَتق السِرة، فعادة ما يُنصَح بالجراحة لأنه من غيرِ المُحتمَل أن تتحسن حالته دون التدخُل الجراحي ويكون خطر المضاعفات أعلى.

ويُمكن إجراء أحد نوعّي جراحة الفتق حسب حالة المريض:
الجراحة المفتوحة
 - يتم إجراء شق في مكان الفتق في الجسمِ، وتُعاد الأنسجة الناتئة إلى مكانِها، ثُمَّ تتم خياطة الجدار العضلي الضعيف لوصلِ طرفيه مع بعضها البعض. وفي بعض الأحيان، يتم وضع رقعة شبكية من نوع طبي في المنطقة لمنحِها دعمًا إضافيًا.

الجراحة التنظيرية
 - تشمل القيام بنفس نوع من إصلاح الفتق المذكور أعلاه، ولكن بدلًا من إجراء شق واحد كبير فوق سطح البطن أو منطقة الأربية، يتم عمل شقوق صغيرة تسمح بدخول الأدوات الجراحية الضرورية لإكمال الإجراء.


تعريف الفتق أسبابه أعراضه علاجه Reviewed by ChamaliTV on مايو 19, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.