Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

تعريف الشقيقة أنواعها أعراضها علاجها

تعريف الشقيقة أنواعها أعراضها علاجها 


    تعريف الشقيقة 
 تعتبر الشقيقة من الأمراض الشائعة وهي عبارة عن صداع نصفي شديد نابض يستمر إلى عدة ساعات أو حتى أيام، حيث يبدأ الشعور بالألم النابض بقوة في مقدمة الرأس ثم يمتد إلى أحد جوانب الرأس، ويبدأ هذا الألم بالتّزايد مع مرور الوقت. إن أية حركة، أو نشاط، أو تعرض للضوء أو الصوت العالي يزيد من الألم، وعادةً ما يصاحبه الغثيان والتقيؤ. وتأتي الشقيقة على شكل نوبات، فتجد الشخص المصاب بها يبحث عن مكان هادئ ومظلم من أجل أن يستلقي حتى يخف عنه الألم، وفي الغالب تستمر نوبات الصداع من أربع ساعات إلى ثلاثة أيام في حال لم يؤخذ العلاج المناسب. تتكرر النوبات أكثر من مرة بالشهر أو مرتين في السنة فقط حسب الشخص المصاب، وقد تظهر أعراضها بشكل مفاجئ أو بوجود بعض العلامات كإنذار الشخص المصاب بها، وهذا يختلف من شخص لآخر، ومن هذه العلامات أن يرى المريض ضوءاً يلمع ويرى خطوطاً تبهر النظر بعدة أشكال، أو الحكة والوخز في الذراعين أو الساقين، وقد تتأثر القدرة على الكلام بالإضافة إلى الشعور بالوهن والعطش والنعاس، وهذه العلامات قد تظهر قبل الصداع بساعات أو بيوم على الأكثر. ينتشر هذا المرض عند النساء بشكل أكبر من الرجال، فهناك دراسات تؤكد أن 18% من النساء يصابون بالشقيقة و6% فقط من الرجال، وتمثل الشقيقة 64% من آلام الرأس الحادة لدى النساء مقارنةً ب 43% لدى الرجال.





    أنواع الشقيقة 
- الصداع النصفي مع تنبيه (الصداع البؤري أو الكلاسيكي)؛ حيث توجد علامات تحذير محددة قبل بدئه (مثل: رؤية الأضواء الوامضة).
- الصداع النصفي بدون تنبيه (الصداع النصفي الشائع)؛ حيث يحدث دون علامات تحذير محددة، ويدوم لفترة أطول، كما يؤثر في الأنشطة اليومية.
- تنبيه الصداع النصفي دون صداع (الصداع النصفي الصامت )؛ حيث تعاني من تنبيه أو أعراض ولكن لا يحدث الصداع.




  أعراض الشقيقة
توجد مجموعة كبيرة من الأعراض التي يمكن أن تحدث في الشقيقة، وليس من الضروري حدوث كل الأعراض مع المريض. تشمل هذه الأعراض:
- الصداع النابض (Pounding) الذي يبدأ كصداع كليل ويتطور إلى ألم نابض، يتفاقم الألم بالنشاط الفيزيائي، وقد ينتقل من جهة لأخرى في الرأس، ويمكن أن يصيب الجبهة أو يشعر المريض به وكأنه يشمل كامل الرأس.
- الحساسية للضوء والضجيج والروائح.
- الغثيان والتقيؤ وألم البطن.
- فقد الشهية.
- الإحساس بالحرارة الشديدة أو البرودة.
- الشحوب والتعب.
- الدوخة وتشوش الرؤية.
- الإسهال.
- قد تحدث الحمى في حالات نادرة.


    أسباب الشقيقة 

يرجع بعض الأطباء أن الإصابة بداء الشقيقة يرجع إلى حدوث خلل في نسب المواد الكيميائية الموجودة بالدماغ و انخفاض مستوى السيروتونين ومن الأسباب التي تؤدي للإصابة بداء الشقيقة :
– حدوث بعض التغيرات الهرمونية مثل فترة الدورة الشهرية عند النساء فهناك بعض السيدات التي تعاني من الشقيقة في تلك الفترة و في الثلث الأول مع الحمل ولكن مع تقدم الحمل يقل الاحساس بداء الشقيقة تدريجياً و كذلك في سن اليأس أي مرحلة انقطاع الحيض .
هناك بعض السيدات التي تلجأ إلى حبوب منع الحمل فيزداد معاناتهم من داء الشقيقة وشدة أعراضها , لذلك تعتبر النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بداء الشقيقة عن الرجال وخاصة في مرحلة البلوغ والنضج ولكن في مرحلة الطفولة تكون نسب الإصابة بينهما متساوية .
– هناك بعض الأطعمة التي تؤدي إلى الإصابة بداء الشقيقة مثل الشيكولاتة و شرب المواد الكحولية
– الأدوية المنومة و الأدوية الموسعة للشرايين و الأدوية الهرمونية سبب رئيسي في الإصابة بداء الشقيقة .
– التغيير المفاجيء في المناخ و التعرض للأصوات و الأضواء الصاخبة سبب أيضاً للمعاناة من داء الشقيقة .
– عدم أخذ القسط الكافي من النوم والتعرض للاجهاد لفترات طويلة .
– التعرض للعصبية و الاكتئاب من الأسباب الواضحة التي تؤدي إلى الإصابة من داء الشقيقة .
– من الممكن أن تكون الإصابة بداء الشقيقة ترجع إلى بعض العوامل الوراثية فإذا كان الوالدين يعانون من داء الشقيقة فعلى الأرجح سيعاني الأبناء من نفس المشكلة .






العلاج الطبيعي للشقيقة
الزنجبيل يساعد في علاج نوبات الشقيقة لأنه يعتبر مضاد للالتهابات و يعالج الغثيان المسبب لأعراض الشقيقة لذلك يفضل تناول كأس من شاي الزنجبيل مرتين يومياً حتى تختفي أعراض الشقيقة تماماً .
– النعناع يعتبر من الأعشاب ذات الرائحة القوية لذلك يفضل عند الشعور بالصداع استنشاق النعناع الطازج أو زيت النعناع لتخفيف الألم .
– الشاي والقهوة تساعد في علاج الصداع النصفي حيث أنها تحتوي على نسبة من الكافيين تساعد على تجديد الأوعية الدموية .
– المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الملح تساعد في علاج الصداع النصفي مثل المخللات والسناكس .
– يفضل شرب كمية كافية من الماء يومياً لأن الجفاف والعطش من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بداء الشقيقة .
– الابتعاد نهائياً عن شرب المواد الكحولية لأنها تسبب الصداع النصفي .
– استخدام مكعبات الثلج لعمل كمادات على الرأس لتبريدها و التخلص من حرارتها المسببة لداء الشقيقة .
– الحرص على تدفئة الجسم من العوامل التي تساعد في علاج الشقيقة .
– استخدام الزيوت العطرية كزيت النعناع كما ذكرنا في عمل تدليل للرأس لنخفيف الألم.
– الجلوس في الظلام مع غلق العينين يساعد في علاج داء الشقيقة .
وهذه هي كانت أفضل الطرق التي تساعد في علاج الشقيقة والحد من نوبات الإصابة بها و للوقاية من الإصابة بداء الشقيقة من الأفضل الابتعاد عن كل ما يسبب تحفيز الإصابة بها مثل شرب المواد الكحولية و تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية م الكافيين بكثرة والتعرض للأضواء والأصوات الصاخبة لفترات طويلة .
تعريف الشقيقة أنواعها أعراضها علاجها Reviewed by ChamaliTV on مايو 23, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.