Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

كيف أحمي نفسي من السرطان ؟؟!

كيف أحمي  نفسي من  السرطان ؟؟! 


 ما هو السرطان
 تتكون أعضاء وأنسجة أجسامنا من لبنات صغيرة تسمى الخلايا. السرطان هو مرض يصيب هذه الخلايا ينجم عن نمو غير منضبط لخلايا غير طبيعية الذي يمكن أن يحدث في أي جزء من الجسم. تنمو الخلايا غير الطبيعية بسرعة أكبر من الخلايا الطبيعية ، وتشكل في النهاية تورم سرطاني ثم يتنافس التورم السرطاني مع الخلايا الطبيعية للحصول على المواد الغذائية و إمدادات الدم. ثم قد تنتشر الخلايا السرطانية تدريجيا في مجرى الدم أو تنمو في الهياكل المحيطة الأمر الذي قد يجعل الأمر علاجها أكثر صعوبة أو يكون من المستحيل علاجها. كلما تم الكشف عن مرض السرطان في وقت مبكر كلما كانت هناك فرصة أفضل لعلاجه والعيش لفترة أطول.


طرق الوقاية من السرطان 
- تناول الخضار والفاكهة 
يعد اتباع نظام غذائي متوازن من أهم الاساليب التي قد تحافظ على صحة الجسم بشكل عام واتباع نظام غذائي غني بالخضار والفاكهة من الامور التي تساعد في الوقاية من الاصابة بمرض السرطان بشكل خاص، وذلك لان الخضار والفاكهة تحتوي على مضادات للأكسدة تعمل على تجدد الخلايا التالفة وتعد الخضار والفاكهة ذات اللون البرتقالي والاخضر والاصفر اهم الخضار والفاكهة التي تساعد في الوقاية من مرض السرطان وكذلك ذات الالوان الداكنة مثل التوت والعنب. 

 - الحد من تناول اللحوم الحمراء والدهون الحيوانية
 ان الافراط في تناول اللحوم الحمراء والدهون النباتية يزيد من خطر الاصابة بمرض السرطان خاصة سرطان القولون، كما ان اللحوم الحمراء تحتوي على نسبة عالية من الدهون تزيد بكثير عن نسبة الدهون الموجودة في الدواجن والاسماك، وبالتالي فإن تقليل اللحوم الحمراء في النظام الغذائي المتبع امرا ضروريا لتقليل خطر الاصابة بمرض السرطان.

 - معرفة التاريخ الطبي للعائلة
 من الامور التي تساعد في الوقاية من مرض السرطان هي معرفة تاريخ العائلة الطبي مع هذا المرض، ويعد هذا الامر ضروريا لتجنب العوامل التي قد تسبب في الاصابة بمرض السرطان حيث اثبتت الدراسات ان هناك بعض انواع امراض السرطان وراثية مثل سرطان الثدي والقولون والمبيض، وبالتالي فإنه لابد من تجنب او اتباع بعض الامور في هذة الحالة للحماية من الامراض السرطانية الوراثية. 

  - ممارسة التمارين الرياضية
 ان ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تساعد على التقليل من خطر الاصابة بالكثير من أنواع مرض السرطان، وتعد ممارسة الرياضة 30 دقيقة في اليوم او حتى 5 أيام في الاسبوع امرا كافيا للوقاية من السرطان, كما ان ممارسة الرياضة لا تتطلب رفع الاثقال واجهاد النفس انما هي بعض التمارين البسيطة التي يمكن ممارستها خلال اليوم. 
مواصلة التحرك النشاط البدني يساعد ليس فقط لمنع أنواع السرطان ولكنه يفيد أيضا الصحة العامة الخاصة بك. لذلك،تحركوا على الفور، وممارسة الرياضة المفضلة لديك أو ممارسة المشى لمدة لا تقل عن 30 دقيقة للحد من مخاطرالسرطان.

  -تجنب التدخين او استنشاقه
 يعد التدخين احدى العوامل الرئيسية للاصابة بمرض السرطان ولا يقتصر خطر الاصابة فقط على الرئة وانما يمكن ان يسبب انواع اخرى من انواع السرطان، لذلك يجب الاقلاع عن التدخين حيث يمكن للجسم استعادة صحتة بعد الاقلاع عن التدخين وينصح ايضا بتجنب استنشاق دخانه وذلك للحماية من الاصابة بمرض السرطان. شارك المقالة.

  -الابتعاد عن أشعة الشمس
على الرغم من أهمية اتخاذ التدابير اللازمة لحماية البشرة من أشعة الشمس، إلا أن هذه الإجراءات لا تحمي بالضرورة من سرطان الجلد، وفقاً لتقرير موقع "ستايل بوك" الألماني. ويحدث سرطان الجلد عندما تخترق الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس الحمض النووي وتؤدي إلى تغييره، ما يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد الأبيض أو الأسود. وتحد كريمات الوقاية من الشمس من حروقها فقط، إلا أن تغير لون البشرة دليل على تعرض مكثف للأشعة فوق البنفسجية، ما يعرض الشخص للإصابة بسرطان الجلد.


  - الحفاظ على وزن صحى
 السمنة أو زيادة الوزن أيضا يزيد من فرص تطوير أنواع مختلفة من السرطانات. من أجلالوقاية من السرطان، وفقدان الوزن إذا كنت بدينا. نهدف إلى تحقيق وزن صحي للحد من خطر إصابتك بالسرطان من خلال قياس وزنك بانتظام.

  - الذهاب للفحص بشكل دائم
 الذهاب للفحص مرة واحدة في السنة على الأقل. هذا الإجراء سوف يساعدكك على تشخيصما إذا كان هناك أي خلايا سرطانية في الجسم. والاكتشاف المبكر هو أفضل عشر مرات من اكتشاف المرض قبل فوات الاوان. فهذا يحقق عامل قوة ضد محاربة نمو السرطان قبل أن ينتشر في الجسم بشكل لا يمكن علاجه.

  -النظافة الشخصة وتعقيم الايدى
 مادة الصابون معقمة للجسم ولكن يمكن أن تضر بك، وذلك بسبب وجود عنصر مضاد للجراثيم (التريكلوسان). وتم العثور على هذا العنصر في جميع المنتجات المطهرة مثل الصابون السائل والعديد منمنتجات العناية بالجسم. واستخدام هذه المنتجات المليئة بمادة (التريكلوسان) يمكن أن يسبب تهيج واختلال الخلايا السرطانية.  يمكن اختيار الصابون العادي أو الماء فقط، لأنها فعالة مثل الصابون المضاد للبكتيريا.

  - أواني الطبخ
إذا كان لديك أواني للطبخ مخدوشة ، عليك استبدالها على الفور، تحتاج إلى التخلص من المقالي المخدوشة لأنها يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بالسرطان بشكل هائل. الاوانى المخدوشة تسمح لحمض بالتسرب إلى طعامك. ويرتبط هذا الحمض بنمو الخلايا السرطانية. فيجب اختيار الاوانى التي تساعد في طهي الطعام دون ان تضرك وايضا استخدام المنتجات غير لاصقة.

  - الحد من شرب الكحول 
لا يجب على المسلمين بشكل عام تناول الخمر أو الكحوليات لأنه محرم عليهم ولكن من يتناولها يجب أن يجذر من شرب الكحول يمكن أن يزيد من خطر الآصابة لأنواع عديدة من السرطان.


  - أخد وقت للراحة من الاجهاد اليومىة 
ضغط الحياة اليومي يمكن أن يضر بصحتك بشكل عامة إن لم يخضع لسيطرة صاحبه لأنها أحد العوامل البارزة، التي ينهار على إثرها الجهاز المناعي ويضعف أمام خطر الأصابة بالسرطان.وبالتالي يجب القضاء على التوتر فى حياتك عن طريق التأمل أو من خلال ممارسة الهواية المفضلة لديك.

  - استخدام التكنولوجيا بأمان
 استخدام الهاتف الخلوي الخاص بك بشكل أقل، لأن الترددات التي تنبعث من الهاتفيمكن أن تتلف خلايا الدماغ ويمكن أن يسبب سرطان الدماغ في المدى البعيد. استخدام الهاتف فقط للمكالمات القصيرة أو الرسائل ومن الافضل استخدام سماعات الاذن.

  - غسل الفاكهة والخضروات جيدا 
تألق التفاح الأحمر الذى جلبته من السوق يمكن أن يمرضك. لأنة يتم رش الكثير من الفواكه والخضروات بالمبيدات الحشرية للحفاظ عليها من الحشرات. عندما تأكل هذه الأطعمة الغنية بالمبيداتدون غسلها جيدا، يعرضك للاصابة بالسرطان وتندرج المبيدات الحشرية من ضمن المواد المسرطنة لذلك يجب غسل طعامك جيدا قبل إضافتها إلى الطبق الخاص بك.

  -  العلاقة الزوجية الأمنة
 وتقول الدراسات التى اجريت عن العلاقة الزوجية الآمنة بأنة يمكن التفادى من الاصابة بفيروس الورم الحليمى الذى ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويصيب عنق الرحم بالسرطان. وايضا تمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة الذى يعمل على تلف الجهاز المناعي الخاص بك مما يؤدى الى تطور الخلايا السرطانية

  - تجنب عمليات الفحص الغير مبررة 
 على الرغم من أن الأشعة المقطعية والأشعة السينية هي واحدة من أفضل أدوات التشخيص المتاحة، ولكن الإفراط في استخدامها يمكن أن تضعك في خطر الإصابة بالسرطان. يمكن للأشعةالعالية المنبعثة من هذه الأدوات التشخيصية يؤدي الى سرطان الدم، وبالتالي تجنب عمليات التفحص التى لا لزوم لها أو البحث عن بدائل إذا كان ذلك ممكنا.

  - طريقة طبخ الطعام
 تذكر الدراسات أن المركبات المسببة للسرطان تنتج عن شوى الطعام او قليه . وتتشكل هذه المركبات المسببة للسرطان عن طريق سقوط قطرات السوائل من اللحم والشحم نفسه مما يؤدي الى تلوث قطع اللحم من غازات الفحم والدخان المتصاعد وقد نُشرت العديد من الدراسات التي تربط الاستهلاك العالي للحوم المطهية بدرجات حرارة عالية بحدوث أنواع عديدة من السرطان كسرطان البنكرياس , الثدي , القولون , المستقيم , المعدة , البروستاتا و جدار الرحم فأن افضل طريقة لطهى الطعام هى بالبخار.

  - شرب الكثير من الماء
شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان المثانة عن طريق تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول وتساعد على طرد هذه المسببات من خلال المثانة بشكل أسرع. وبالتالي يجب الحصول على كمية كافية من الماء على مدار اليوم. 
تصفية المياه الخاصة بك يمكن الحصول على الماء من الصنبور الخاص بك مع مختلف المواد الكيميائية المسرطنة والهرمونات. وبالتالي يجب تصفية المياه الخاصة بك دائما قبل استهلاكها بأستخدام الفلاتر لضمان صحة هذه المياة.

  - الرضاعة الطبيعية
أظهرت الدراسات انخفاض نسبة خطر الإصابة بمرض السرطان لدى الأم التي تقوم بتغذية طفلها الرضيع باتّباع طريقة الرضاعة الطبيعيّة، كما للرضاعة الطبيعيّة العديد من الفوائد المختلفة للطفل، من حيث النمو السليم والوقاية من الإصابة بالسُمنة، ومرض السكريّ من النوع الثاني، وبعض الأمراض التحسسيّة مثل الربو

  - عدم تناول المعلبات 
أكد خبراء تغذية أمريكيون في دراسة حديثة أن «الأغذية المعلبة لها علاقة كبيرة بأنواع السرطان المختلفة بسبب ما تحتويه من مواد كمياوية ضارة تضاف إليها على سبيل الحفظ أو إضفاء النكهة أو بغرض التلوين. فالمواد الحافظة للطعام تعد منشطا سرطانيا خاصة لسرطان الرئة والكبد. وهناك نوع آخر من المواد الحافظة يضاف إلى الأطعمة بغرض مقاومة الميكروبات. علاوة على أن مثبتات الألوان في الأغذية المعلبة كمادة «نيترات الصوديوم»، وهي أيضا مادة حافظة للحوم والأسماك، فتضطلع بدور رئيسي في التسبب بالسرطان.

  - النوم والاستيقاظ باكرا
توصلت دراسة جديدة شملت أكثر من 400 ألف امرأة، وقدمت نتائجها في المؤتمر الوطني لمعهد أبحاث السرطان في غلاسكو بحسب «ديلي ميل»، إلى أن النساء اللواتي يستيقظن في الصباح الباكر أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بغيرهن، ووجد علماء جامعة بريستول، أن النساء اللواتي ينمن فترة أطول من اللازم (أكثر من 8 ساعات)، معرضات لارتفاع خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 20 %لكل ساعة نوم إضافية.



كيف أحمي نفسي من السرطان ؟؟! Reviewed by ChamaliTV on يونيو 18, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.